بورصة الكويت تنهي الربع الثالث بمؤشرات متباينة

أعلنت شركة بيان للاستثمار أن بورصة الكويت أنهت تداولاتها لشهر سبتمبر الجاري على تباين في اداء مؤشراتها الثلاثة ونجح مؤشر السوق الأول في تسجيل مكاسب جيدة بدعم من الاتجاه الشرائي الذي تركز على أسهم الشركات القيادية.

وأوضحت بيان في تقريرها الشهري الخاص بأداء بورصة الكويت اليوم الأحد أن مؤشر السوق الاول اقفل مع نهاية شهر سبتمبر بنسبة نمو بلغت 1.56 في المئة فيما أغلق موشر السوق الرئيسي بانخفاض نسبته 3.30 في المئة و انخفاض المؤشر العام بخسارة نسبتها 0.08 في المئة.

وعلى صعيد أداء البورصة خلال شهر سبتمبر سجلت القيمة الرأسمالية للسوق خسائر شهرية بأكثر من 15 مليون دينار كويتي فيما شهدت السيولة النقدية ارتفاعا حيث سجل إجمالي قيمة التداول ارتفاعا بنسبة بلغت 46.9 في المئة ليبلغ حوالي 523 مليون دينار كويتي، كما نمى إجمالي عدد الأسهم المتداولة بنسبة 17.4 في المئة بعد وصولها إلى 2.1 مليار سهم تقريبا وهو مايعني دخول السوق في حالة من الترقب لنتائج الشركات المدرجة عن هذه الفترة لاسيما القيادية التي شهدت أسهمها تداولات نشطة خلال الفترة السابقة خاصة التي أدرجت ضمن مؤشر فوتسي راسل.

وسجلت ثمانية قطاعات ببورصة الكويت تراجعا في مؤشراتها فيما ارتفعت مؤشرات الأربعة المتبقية حيث تصدر العقار القطاعات المتراجعة وبخسارة نسبتها 9.5 في المئة، وتصدر قطاع المواد الأساسية الأكثر ارتفاعا إذ أنهى مؤشره تداولات الشهر بنسبة نمو قدره 4.07 في المئة مغلقا عند مستوى 1163.75 نقطة، بينما سجل قطاع البنوك المرتبة الأولى بمعدل التداول إذ بلغت نسبة قيمة تداولاته إلى السوق 51 في المئة بقيمة إجمالية بلغت 309 مليون دينار كويتي.

FACEBOOK
TWITTER
Whatsapp

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*