المغرب يدشن أسرع قطار أفريقي بتمويل صندوق الكويتي للتنمية

دشن العاهل المغربي الملك محمد السادس اليوم الخميس أول قطار فائق السرعة بأفريقيا والذي ساهم الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بتمويله بنحو 115 مليون دولار إلى جانب تمويلات عدة من مؤسسات تنموية أخرى أبرزها الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بما يعادل 95 مليون دولار بكلفة إجمالية بلغت أكثر من 1.8 مليار دولار أمريكي وامتدت مراحل تنفيذه نحو سبع سنوات.

ويربط القطار بين مدينتي طنجة والدار البيضاء عبر العاصمة الرباط ويتوقع أن يضيف بطاقته الاستيعابية تسهيل حركة نقل البضائع على محور طنجة – الدار البيضاء الى جانب خلق 1500 فرصة عمل مباشرة و800 غير مباشرة خلال مرحلة التشغيل.

وحمل المشروع اسم البراق التي اشتق اسمها من البرق في رمزية اسلامية مستوحاة من الدابة المجنحة التي ترمز إلى السرعة في السفر ما يترجم قيما ثقافية.

واستقل العاهل المغربي برفقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قطار البراق من مدينة طنجة في أقصى الشمال وصولا وفق ماهو مقرر إلى مدينة القنيطرة والتي تبعد عن العاصمة الرباط 45 كيلومترا، وهي مرحلة أولى وتستكمل الثانية بإيصال الخط إلى مدينة الدار البيضاء عبر الرباط، حيث يعتبر يعتبر القطارالبراق أول قطار فائق السرعة بأفريقيا اذ يقلص المسافة بين مدينتي طنجة والدار البيضاء من 4 ساعات و45 دقيقة إلى ساعتين و10 دقائق بسرعة متوقعة تصل إلى 350 كيلومترا في الساعة، ويتشكل من ثمانية مقطورات على طول 200 متر بطاقة استيعابية تصل إلى 533 مسافرا تتوزع بين 121 مقعدا للدرجة الأولى و412 لمسافري الدرجة الثانية.

وتوقع المكتب المغربي للسكك الحديدية أن ينقل القطار نحو ستة ملايين مسافر عبر القطار الفائق السرعة خلال سنته الأولى على أن يتم إنشاء خطين آخرين واحد إلى مدينة أكادير في الجنوب بطول 900 كيلومتر حتى طنجة شمالا ومدينة وجدة أقصى الشرق بطول 600 كيلومتر.

FACEBOOK
TWITTER
Whatsapp

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*