حصيلة يوم الغرقة: استقالة وزير الأشغال وعودة التيار للمنطقة الجنوبية وايقاف مباراة القادسية وتدخل الحرس الوطني والجيش في عمليات الإنقاذ

جرفت مياه الأمطار التي شهدتها الكويت اليوم الجمعة وزير الأشغال حسام الرومي ودفعته لتقديم استقالته نتيجة للأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقيمين بسبب موجة الأمطار التي شهدتها البلاد.

وارتفعت حالة الضرر في المناطق الجنوبية وعلى الأخص مدينة صباح الأحمد والصباحية والفحيحيل والمنقف والرقة حيث ارتفعت معدلات الأمطار إلى أكثر من 70 ملم ما أدى إلى غرق جسر المنقف للمرة الثانية خلال 72 ساعة والثالثة خلال سنة، فيما جرفت السيول المتكونة جراء مياه الأمطار السيارات وأغلقت الشارع الرئيسي المؤدي لمدينة صباح الأحمد فمنعت أهاليها من الدخول إليها أو الخروج منها ما استلزم تدخل الحرس الوطني لمساعدة العالقين داخل السيارات ومساندة فرق الإطفاء والطوارئ الطبية والإدارة العامة للمرور، وهو السيناريو الذي تكرر في أكثر من موقع داخل مناطق الفحيحيل والرقة والمنقف والصباحية.

وساهم الجيش الكويتي والحرس الوطني في معالجة آثار تجمعات الأمطار من خلال التنسيق المشترك بين مختلف جهات الدولة لمواجهة تداعيات تقلبات الطقس، حيث تعمل فرق قوة الواجب غيث في مواقع مستشفى الفروانية ومستشفى العدان وجسر الأحمدي ومنطقة المنقف على إزالة تجمعات المياه بسبب الأمطار، حيث تهدف قوة الواجب غيث لتقديم عمليات الدعم والإسناد، فيما شكل الحرس الوطني ست فرق طوارئ فنية لمتابعة الجهود المبذولة لمساندة الأجهزة الحكومية المعنية بمعالجة آثار الأمطار وتجمعات المياه لضمان انسيابية الحركة على الطرقات ومواجهة أي حالات طوارئ.

وأعلنت جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب إلغاء جميع الاختبارات المقررة يوم غد السبت واغلاق جميع المرافق في كليات الجامعة والهيئة غدا نظرا لسوء الأحوال الجوية التي تمر بها البلاد وحرصا على سلامة الطلبة والطالبات على أن يحدد للاختبارات موعد لاحق.

وذكرت مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة رفع حالة الطوارئ وتفعيل غرف الطوارئ نظرا لسوء الأحوال الجوية وعدم استقرار حالة الطقس ورفع حالة تأهب جميع الفرق المعنية استعدادا للتعامل مع الحالات الطارئة الناتجة عن هطول الأمطار، مع تأكيدها على استقرار عمليات الانتاج والتصدير، وحرصها على سلامة عامليها المتواجدين في مواقع عمليات القطاع النفطي.

وقالت شركة نفط الكويت أنها أعلنت حالة الطوارئ تماشيا مع سوء الأحوال الجوية وبينت أن الفرق المعنية متواجدة وتتعامل مع جميع البلاغات الناتجة عن هطول الامطار الغزيرة اولا بأول وفقا للاجراءات المتبعة بالشركة انطلاقا من مسؤوليتها تجاه صحة وسلامة جميع عامليها والمواطنين القاطنين في مدينة الأحمدي.

وردا على ما يتم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي نفت وزارة الداخلية إطلاق صافرات الانذار في جميع أنحاء البلاد مؤكدة ان الخبر عار عن الصحة ويفتقد الى المصداقية، واهابت بمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تحري الدقة فيما يتم بثه أو تداوله واللجوء الى الادارة العامة للعلاقات والإعلام الامني للوقوف على الحقيقة ومعرفة المعلومات من مصادرها الرسمية لافتة الى ان ابوابها مفتوحة على مدار الساعة للرد على أي استفسار.

أما وزارة الكهرباء فأعلنت عودة التيار الكهربائي لمناطق الرقة والصباحية والمنقف والفحيحيل بعد انقطاعه عنها مساء اليوم، إثر تعطل محطة التحويل الرئيسية بمنطقة الشعيبة بجهود فرق الطوارئ التابعة لها.

وفتحت وزارة الشؤون فتح صالات تنمية المجتمع والجمعيات التعاونية التابعة لها لإيواء العالقين في الشوارع إثر موجة الأمطار التي تشهدها البلاد لحماية الموطنين والمقيمين من أي مخاطر قد تلحق بهم وذلك حتى تستقر حالة الطقس، معلنة أن الصلات المفتوحة هي جمعيات سعد العبدالله والنسيم وجليب الشيوخ والعارضية والفردوس، والعمرية والفروانية وخيطان والسالمية وصباح السالم وجابر العلي والصباحية والرقة والقرين وفهد الاحمد وعبدالله المبارك والجهراء ومشرف الإضافة إلى صالات أحمد صباح الأحمد والجيعان وقبازرد وبدر المحمد وناصر المحمد والحربش والشلاحي وصباح الجابر والشهيد فهد الأحمد.

كما أعلنت بلدية الكويت أن أجهزتها وفرقها في حالة استنفار تام لإزالة الأتربة والمخلفات والأشجار المتساقطة وتجمعات المياه الناجمة عن الأمطار في المناطق السكنية والطرق الرئيسية، حيث وفرت 205 عمال و32 هاف لوري و10 جرافات و3 تناكر لسحب مياه الأمطار لتنظيف مناهيل الصرف وسحب مياه الأمطار والمساهمة في فتح الطرق والممرات أمام السيارات والمشاة.

إلى ذلك، أوقف حكم مباراة القادسية والشباب اللقاء بعد 41 دقيقة من انطلاقها بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على ملعب نادي الشباب في منطقة الأحمدي بعد تقدم القادسية بهدف نظيف معلنا استكمال المباراة في موعد سيحدد في وقت لاحق.

وتوقعت إدارة الأرصاد الجوية أن تشهد البلاد حالة من عدم الاستقرار في الطقس يصاحبها هطول أمطار رعدية متفرقة تتفاوت في شدتها ما بين المتوسطة والغزيرة يتوقع لها أن تستمر حتى صباح الغد، فيما يستمر الطقس بالتحسن التدريجي على أن تقل فرص هطول الأمطار يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين مع طقس غائم جزئيا ورياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة وتكون حالة موج البحر خفيفة إلى معتدلة.

FACEBOOK
TWITTER
Whatsapp

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*