إقرار زيادة رأس مال البنك الصناعي لـ150 مليون

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم جلسة اليوم العادية للنظر في بنود جدول الأعمال، والمتضمنة المداولة الثانية على مشروع القانون بشأن الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والذي أقره المجلس في مداولته الأولى الأسبوع الماضي.

واعتذر عن حضور الجلسة كل من الوزراء: صباح الخالد، خالد الجراح، أنس الصالح، محمد الفارس، والنواب: خالد العتيبي، وليد الطبطبائي، خليل عبدالله، طلال الجلال.

شطب «التميع»

ووافق مجلس الأمة على شطب كلمة «التميع» التي وردت على لسان النائب خلف دميثير، بعد اعتراض النائبة صفاء الهاشم على وصف عبارات اللغة الانجليزية التي استخدمتها خلال الجلسة الماضية بأنها «تميع» في الكلام.

تأبين البدر
وعقب ذلك أبن الرئيس مرزوق الغانم الفريق المتقاعد محمد عبد العزيز البدر واصفا الفقيد بأنه «أحد رموز المقاومة وكان نموذجاً وقدوة للشباب ومثالا في الشجاعة والإيمان والإقدام».

وتحدثت الحكومة ممثلة في وزير العدل فالح العزب الذي قال: «الفريق محمد البدر رجل إزالة التعديات وشخصية يجب أن تدرس».
بدوره قال النائب جمعان الحربش في مداخلته: «الفريق البدر عوض أصحاب أحد الديوانيات من حسابه الخاص بـ 12 الف دينار بعد ان تبين له أنه تم ازالتها بالخطأ أيام قرار إزالة التعديات».
وقال النائب عبدالله الرومي: «الكويت في أشد الحاجة الى رجال امثال الفريق الراحل محمد البدر».

في حين قال النائب يوسف الفضالة: «نعزي الكويت وأنفسنا بوفاة الفريق البدر الذي كان لا يفرق بين كبير او صغير امام القانون، وهذا النهج هو الذي يجب أن تتبعه وتتعظ به الحكومة، كما نعزي أنفسنا في وفاة المرحوم خالد الشمالي».
من جانبه تحدث النائب عبد الوهاب البابطين وقال: «المطلوب أن يكون العم البدر قدوة لنا ولكل مسؤول في الدولة في تطبيق القانون».
في السياق ذاته قال النائب راكان النصف: «شاءت الاقدار أن نفقد 4 رجالات، السفير حسن الدباغ الدبلوماسي الذي خدم الكويت، والمرحوم البدر الشخصية المقاومة العسكرية الإدارية من الطراز الاول، والصديق خالد الشمالي ، والاقتصادي جميل السلطان».
وعقب ذلك انتقل مجلس الأمة لمناقشة بند الرسائل الواردة.

مداخلات نيابية

رفع مجلس الأمة رسالة النائب وليد الطبطبائي بشأن تكليف لجنة المرافق بدراسة الازدحام المروري بناء على طلبه.
تحدث النائب صالح عاشور في مداخلته وقال: «نشيد بمبادرة سمو الامير بشأن قضية الجناسي، ونناشد سموه ان يشمل العفو الاميري المساجين المغردين على خلفية تغريدات سياسية».
بدوره قال النائب عادل الدمخي: «ماضون في إصلاحاتنا ولا حصانة لأحد، حتى رئيس الوزراء».

من جهتها قالت النائبة صفاء الهاشم: «جامعة الشدادية تعيش مسلسل من الحرائق مستمر منذ 9 سنوات الا ان البطل مجهول، ونرفض فصلها عن جامعة الكويت».
وتحدث النائب جمعان الحربش وقال: «أؤكد أن سمو الأمير خلال لقاءنا لم يشترط علينا شيئا، ولا يجوز لنا أن تشترط عليه شيء وردة فعل سموه فاقت ما تمنيناه»، مضيفاً: «الكرة في ملعب الحكومة، إن التزمت بتوجيهات سمو الامير التزمنا بالتهدئة، وان خالفت فنحن نملك قرارنا».
وعقب ذلك هنأ نواب في الجلسة سمو الأمير بحصوله على الدكتوراه الفخرية من جامعة الكويت.
النائب الفضل قال أن: «سرقة المقترحات تتطلب وقفة من المجلس والأمر دبّر بليل».
وعقب ذلك وافق مجلس الأمة على رسالة النائب أحمد الفضل بتكليف مكتب المجلس بدراسة ظاهرة تكرار وتشابه المقترحات النيابية.
ثم قدم نواب للمجلس طلبا للتحقيق في قضية وفاة المتهم بالاعتداء على النائب السابق مسلم البراك.

حصانة دميثير

وأعلن النائب خلف دميثير موافقته رفع الحصانة عنه في قضية عدم تقديم كشف ذمته المالية، قائلاً: «كنت في رحلة علاج وقدمت ذمتي بعد العودة مباشرة».
وبعد ذلك وافق مجلس الأمة بالاجماع على رفع الحصانة عن النائب خلف دميثير.

هذا ووافق مجلس الأمة على تخصيص ساعتين من جلسة الأربعاء 29 مارس، لمناقشة قضية البطالة والتوسع في توظيف الوافدين.

وقال الوزير محمد العبد الله: «نرحب بجلسة البطالة وسنقدم ما يثبت سعينا الحثيث لتوفير فرص وظيفية للمواطنين».

قضية السجين

بدوره أعلن وزير الداخلية خالد الجراح أنه تم وقف 3 ضباط عن العمل لمدة 3 أشهر، لعدم التأثير على مسارات التحقيق في قضية وفاة السجين، مضيفاً: «الأمر الآن معروض على النيابة».

هذا وشهدت الجلسة ترحيباً حكومياً بطلب التحقيق الذي قدمه نواب في وفاة المتشاجر على البراك، وطالب النائب صالح عاشور ببيان من الداخلية.
ورد الوزير الجراح على النائب عاشور: «ليس لدينا شيء نخشه وسنقول كل الحقائق بعد انتهاء التحقيقات».

سعر النفط
عقب ذلك انتقل المجلس لمناقشة تقرير لجنة الميزانيات بشأن مشروع ربط ميزانية مؤسسة البترول الكويتية، الذي ينصب على تعديل السعر التقديري لبرميل النفط الى 35 دولار ليتوافق مع السعر في ميزانية الدولة.
وطلب النائب خلف دميثير الكلمة من مقاعد الوزراء وقال: «من حسن حظي أني بالخط الأمامي، والخط الأمامي دائما عليه شبهات»، ليرد والرئيس الغانم: «انتهى وقتك ولم تتكلم بالموضوع».

هذا وطالب النائبان صالح عاشور وخلف دميثير برفع السعر التقديري لبرميل النفط في ميزانية مؤسسة البترول، وتقدم نواب باقتراح لزيادته الى 50 دولار.
ليعقب النائب عدنان عبد الصمد ويقول: «مقترح رفع سعر برميل النفط في مؤسسة البترول باطل لأن الميزانية العامة تم إقرارها وإلا تطلب إعادتها مجددا»، لترد النائبة صفاء الهاشم: «الحكومة كانت تهددنا بالعجز وسعر البرميل كان 120 دولار ولا مشكلة ان تعيد الحكومة الميزانية العامة للمجلس»، ليقع سجال على إثر ذلك بين صفاء الهاشم وعدنان عبدالصمد.
ليتحدث النائب عبد الكريم الكندري ويقول: «ملاحظات الزميلة صفاء على سعر برميل النفط في الميزانية يجب ان تراعى في الميزانية المقبلة ونرفض اصرار الحكومة على عدم بيان وضع الميزانية».

وعقب العودة من رفع الجلسة للصلاة وافق مجلس الأمة على مشروع تعديل ميزانية مؤسسة البترول لرفع سعر برميل النفط إلى 35 دولاراً بموافقة 38 عضواً ورفض 3.

وانتقل مجلس الامة عقب ذلك لمناقشة تقرير لجنة تحسين بيئة الأعمال بشأن مشروع قانون زيادة محفظة البنك الصناعي.

البنك الصناعي

هذا وأقر مجلس الأمة بالإجماع في المداولة الثانية قانون زيادة رأس مال محفظة البنك الصناعي إلى 150 مليون دينار.
عقب ذلك وافق المجلس على طلب النائب عسكر العنزي، سحب تقرير اللجنة بشأن تعديل قانون نظام قوة الشرطة المتعلق بالفريق سليمان الفهد.

الاتفاقيات الدولية
ثم انتقل مجلس الأمة لمناقشة تقارير لجنة الشؤن الخارجية بشأن الاتفاقيات الدولية.
وقال وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد: «وزير الخارجية: القضايا المادية والميزانية المتعلقة باتفاقية المعهد الفرنسي لعلم الاثار والعلوم الاجتماعية مسؤولية الجانب الفرنسي».

وطالب النائبان صفاء الهاشم وعبد الكريم الكندري بضمانات لتعيين الكويتيين وتدريب الكوادر الوطنية والتعامل بالمثل مع الجانب الفرنسي بشأن اتفاقية المعهد الفرنسي للآثار.
وأضاف وزير الخارجية: «الحكومة تتعهد أن تحافظ على مصالح الكويت والمواطنين ولن نخلق اي بيئة تشريعية خلافا لذلك، ونحن بحاجة الى وجود المعهد الفرنسي للآثار بالكويت».
بدوره قال وزير العدل فالح العزب: «أغلب الاتفاقيات التعاقديّة مسؤولية الحكومة وليست محل تجاذب سياسي».
من جهته قال النائب محمد الدلال: «اتفاقية الكويت وسويسرا بشأن إعادة قبول الأشخاص المقيمين دون موافقة فيها إشكالية قانونية».

وعاد وزير الخارجية ليؤكد أنه «تم بحث الاتفاقية مع سويسرا بشأن اعادة قبول الأشخاص المقيمين دون موافقة دستوريا وقانونيا بشكل عميق»، مضيفاً «من المهم اقرار الاتفاقية مع سويسرا بشأن اعادة قبول الأشخاص المقيمين دون موافقة».
وتحدث النائب عبد الكريم الكندري قائلاً: «اتفاقية الكويت مع منظمة حلف شمال الأطلسي بشأن عبور قوات وأفراد حلف الناتو تحمل الكويت مبالغ وتستقدم أجانب بتسهيلات كبيرة»، ليرد وزير الخارجية: «مبادرة اسطنبول للسلام التي انطلقت من حلف الناتو في 2014 مهمة جدا للكويت وهي التي تعنينا«، مضيفاً «تطرقنا الى دور حلف الناتو في تأمين أمن واستقرار المنطقة ومفهوم الاتفاقية هو عبور القوات».

عبور اتفاقيات

تحدث النائب عبد الكريم الكندري وقال في مداخلته: «أكثر من يحارب الكفاءات الكويتية وزارتي الداخلية والدفاع»، ليرد وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح: «وزارتي الداخلية والدفاع والحرس الوطني لا تحارب الكويتيين.. بالعكس ندربهم ونرسلهم دورات وعند سن التقاعد يحالوا إلى التقاعد».

ثم عاد وزير الخارجية ليقول: «اتفاقيتي حماية الاستثمار والازدواج الضريبي مهمتان لتأمين بيئة ملائمة للاستثمار مع الدول.. وتعاوننا مع بنغلاديش في مجال النفط وعسكريا كبير».
عقب ذلك صوت مجلس الأمة بالموافقة على اتفاقية عبور قوات وأفراد حلف الناتو بموافقة 38 عضواً مقابل رفض 4.

واختتم مجلس الأمة جلسته بإقرار عشرة اتفاقيات خارجية مع عدد من الدول مجتمعة بموافقة 46 عضواً، مقابل رفض نائب واحد بعد موافقته على الاتفاقية مع حلف الناتو منفردة، ليرفع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة على أن تعود للانعقاد صباح يوم غد.

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*