الـ«واتس أب» أكثر انتشاراً عالمياً

منافسة حامية، شهدتها مؤخرا برامج التواصل الاجتماعي، عبر «تقليد» بعضها بعضا إن صح التعبير، في سباق محموم لتقديم خدمات أكثر لجذب المستخدمين، وثنيهم عن استخدام برامج أخرى.
بدت المنافسة أكثر منذ انتشار برنامج سناب تشات للتواصل الاجتماعي، وظهرت عدة برامج وتطبيقات تحاول منافسته بالخاصية التي يتيحها بتصوير مقاطع فيديو قصيرة تختفي بعد مرور 24 ساعة، ليظهر مؤخرا تحديث لبرنامج {واتس أب» يؤكد رغبته بمنافسة «سناب»، عبر إنشاء «حالة» المستخدم، من خلال تصوير مقاطع فيديو او صور، ونشرها في «حالة المستخدم» ليستطيع مشاهدتها كل من يملك رقم هاتف المستخدم، في أسلوب أشبه بأسلوب السناب.
ورغم أن «واتس أب» يعتبر أكثر البرامج استخداما وانتشارا عالميا وفقا لإحصائية يناير 2017 في موقع «statista» الأكثر استخداما بمليار حساب نشط شهريا، يساويه بذلك «facebook messenger» بينما لا يحظى «snapchat» إلا بـ 300 مليون مستخدم شهريا فقط، فإن كلا من واتساب وفيسبوك يحاولان منافسة الأخير.
«واتساب»، الذي تم تدشينه عام 2009، يحظى بأرقام قياسية لعدد المستخدمين، حيث يتم استخدامه في 109 دول في العالم، ويتم إرسال 42 مليار رسالة يوميا عبره، بينما يدعم التطبيق 53 لغة مختلفة ،وفقا لموقع expandedrambling.com.
ورغم إتاحة واتساب خاصية تصوير الحالة الشبيهة بتطبيق سناب تشات، لكن يبقى الأخير متفوقا ببعض الخواص، حيث أن استخدام سناب تشات لا يحتاج إلى رقم هاتف أو شريحة اتصال، فضلا عن أن سناب يتيح إرسال صور ومقاطع فيديو خاصة لبعض المضافين في القائمة تختفي ما إن يشاهدها المرسل اليه، فضلا عن خاصية الفلاتر والكتابة على الصور ومقاطع الفيديو.
بالمقابل، لـ{واتس أب» أيضا خواص يتفوق بها على سناب تشات، أبرزها إرسال ملفات المعلومات، ورؤية آخر ظهور للمستخدمين، إرسال الموقع الجغرافي للمستخدمين، فضلا عن خاصية البحث عن رسالة أو ملف معين.
وبالعودة إلى التحديث الأخير لـ{واتس أب»، خرجت أصوات تحذر من استخدام «ستوري الواتسابط أو تصوير الحالة، حيث إنه يمكن لأي من يخزن رقم هاتفك أن يرى ما تنشره من صور ومقاطع فيديو، إلا أن هناك طريقة عبر 3 خيارات لتحديد من يشاهد الـ«ستوري»، إما أن يكون متاحا للجميع، أو أن تمنع بعض الأرقام من مشاهدته ويكون متاحا لمن سواهم، أو أن تحدد عددا ممن يستطيعون مشاهدته في حين لا يستطيع البقية المشاهدة، الأمر الذي يجعل التحذيرات من استخدامه بلا أساس من الصحة.

الأكثر تقاضياً

كشف مصدر مطلع أن برنامج الـ«واتس أب» يحتل المرتبة الأولى بين مواقع التواصل الأخرى كأكثر تقاضيا في المحاكم بسبب الرسائل المتبادلة بين الأشخاص.

FACEBOOK
TWITTER
Whatsapp

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*