مصوران كويتيان يفوزان بمسابقة حمدان بن محمد

(كونا) — فاز المصوران الكويتيان محمد خورشيد والدكتور محمد يوسف الكندري اليوم الخميس، بالمركزين الثالث والرابع على التوالي في النسخة السادسة من مسابقة الشيخ حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي.

وقال الكندري عقب استلام الجائزة ان ما حققه هو وزميله خورشيد يعد سابقة فريدة من نوعها لان يفوز مصوران من نفس البلد بنفس المسابقة وفي المحور الرئيسي منها الذي يطلق عليه محور «التحدي» وهو اصعب محور في هذه المسابقة.

واضاف ان مسابقة الشيخ حمدان بن محمد تعتبر من اهم مسابقات التصوير الضوئي على مستوى المنطقة حيث شاركت في النسخة الحالية منها ما يقارب 250 الف صورة من معظم أنحاء العالم مؤكدا ان ما تم تحقيقه رفع اسم الكويت عاليا في هذه التظاهرة الفنية الدولية. واوضح الكندري انه هو وزميله خورشيد يهدون هذا الإنجاز الى وطنهم الكويت لاسيما محبي فن التصوير الضوئي الكويتيين، مؤكدا ان الشباب الكويتي اصبح له باعا طويلا في التصوير وحقق إنجازات عالمية واقليمية مشهود لها في هذا المجال.

ولفت ان المسابقة كانت تتسم بالمنافسة الشديدة لاسيما وان المشاركين هم نخبة من المصورين من شتى أنحاء العالم «الا اننا وبفضل من الله استطعنا تحقيق مراكز متقدمة بالرغم من كثرة عدد المتنافسين على المراكز الأولى».

وفازت صورة خورشيد وهي عبارة عن لقطة صراع بين اثنين من النسور بالمركز الثالث فيما فازت صورة الكندري بالمركز الرابع وهي لقطة لفتاة تمسك اختها الرضيعة في احد مخيمات اللاجئين. يذكر ان الفائز بالمركز الاول في المحور الرئيسي التحدي لجائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي هو الايطالي جوليو مونتيني فيما فاز بالمركز الثاني الفلسطيني عادل المصري. وتعد الجائزة من اهم جوائز التصوير الدولية التي تقام في المنطقة من حيث عدد المشاركين و المحاور التي تتضمنها وهي تنظم كل سنة في امارة دبي.

FACEBOOK
TWITTER
Whatsapp

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*