إدراج الشركة المتكاملة في السوق الأول بالبورصة بعد عيد الفطر

توقعت شركة الوطني للاستثمار إدراج الشركة المتكاملة القابضة في بورصة الكويت بعد عطلة عيد الفطر المبارك.

وبينت الشركة خلال مؤتمر صحافي أن إغلاق عملية الاكتتاب الخاص بالطرح الثانوي لحصة 35 في المئة من شركة المتكاملة القابضة الكويتية التي أدرتها تمت بزيادة 230 في المئة عن الحجم المطلوب.

وبين الرئيس التنفيذي في الوطني للاستثمار فيصل الحمد أن عملية الاكتتاب كانت لـ 76 مليون سهم بسعر 730 فلسا للسهم الواحد بقيمة إجمالية 130 مليون دينار كويتي، وفاق عدد المكتتبين من الأفراد والمحافظ والصناديق الاستثمارية ألف مساهم للمرة الأولى في اكتتابات الطرح الخاص مما يقود إلى إدراج الشركة ضمن السوق الأول في بورصة الكويت، لافتا إلى أنها تمثل إضافة إلى الشركات العائلية والتشغيلية نادرة الوجود في بورصة الكويت.

أما رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المتكاملة القابضة جاسم مصطفى بودي فقال نحن مسرورون بالإعلان عن إغلاق عملية الاكتتاب وتغطيته بأرقام قياسية ونتطلع إلى إدراج الشركة في السوق الأول بعد عيد الفطر.

وأوضح بودي أن الشركة المتكاملة حققت خلال السنوات العشر الأخيرة نموا ثابتا بشكل مطرد مما عزز مكانتها في السوق لأنها تؤدي دورا رئيسيا في دعم قطاع النفط والغاز إلى أن أصبحت أكبر مشغل للرافعات في الشرق الأوسط، كما سجلت أرباحا صافية بلغت 13.3 مليون دينار كويتي في 2017 بنسبة نمو بلغت 36 في المئة، مع توقعات بأن تحقق الشركة خلال هذا العام أرباحا صافية بقيمة لا تقل عن 15.8 مليون دينار كويتي.

وتأسست الشركة المتكاملة القابضة عام 2005 برأسمال 22 مليون دينار وهي تعمل في النقل اللوجستي وتشغيل المعدات الثقيلة في قطاعات النفط والغاز والبنية التحتية ولها عمليات في الكويت وقطر وتخطط حاليا لمزيد من التوسع في عمان.

كما تستعد الشركة للإدراج في السوق الأول ببورصة الكويت بعد عطلة عيد الفطر بما سيمثل أول عملية إدراج بعد ترقية فوتسي راسل للبورصة الكويتية إلى مرتبة السوق الناشئ والأولى بعد إعادة هيكلة السوق وتقسيمها إلى ثلاثة أسواق وتطبيق قواعد جديدة للإدراج.

FACEBOOK
TWITTER
Whatsapp

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*