البدون دفعوا 30 مليون دينار لمافيا جوازات جزر القمر

تعرض آلاف البدون في الكويت لعملية نصب موسعة على يد مافيا باعتهم جوازات جزر القمر.
وذكر تقرير محلي أن برلمان جزر القمر يحقق في برنامج بيع الجنسية لتمويل مشروعات تنموية الذي نتج عنه بيع آلاف جوازات السفر خارج القنوات الرسمية عبر شبكات مافيا ضيعت على الدولة 100 مليون دولار أمريكي (حوالي 30 مليون دينار كويتي).
وانتهى التقرير البرلماني إلى أن برنامج الجنسية تضمن عيوبا منذ بدايته وعلى الحكومة الحالية طلب مساعدة دولية لاستعادة الأموال المفقودة وتقديم المسؤولين المتورطين للعدالة.
وسبق لجزر القمر أن أطلقت قبل عشر سنوات برنامج لبيع الجنسية لمن لا يحملون جنسية الذين يعيشون في دول الخليج ومن بينها الكويت بمقابل مالي للدولة، وتقدر اللجنة البرلمانية أن المبلغ الإجمالي المفقود من عائدات الحكومة من بيع جوازات السفر يشكل ما نسبته نحو 17% من الناتج الإجمالي المحلي للبلاد في عام.
وقالت اللجنة إن قاعدة بيانات أظهرت أن 48 ألف أجنبي، أغلبهم من البدون، صدرت لهم جوازات سفر وهو رقم يزيد بنحو ستة آلاف عن العدد الرسمي الذي صدق عليه الرئيس.
ويقول التقرير إن هذا العدد الضخم يعني أن توقيعا أمنيا رسميا تم مسحه أو تصويره ضوئيا وتبادله على أنظمة الكمبيوتر الحكومية مما ألغى ضرورة التصديق عليه يدويا وثيقة بوثيقة.
وأضاف التقرير “سمح ذلك بظهور شبكات مافيا موازية تبيع جوازات سفر جزر القمر”.

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*