حصيلة يوم المطر: انقاذ وإقالة وخسائر واستئناف الدوام غدا

أعلنت الكويت استيعابها لحادثة هطول الأمطار فجر اليوم الثلاثاء حيث اوقفت الدراسة وعطلت الدوائر الحكومية وبورصة الكويت لإتاحة المجال أمام رجال المن وقوى الطوارئ التعامل مع تعطيل الطرق وحوادث غرق منازل المواطنين والمقيمين.

ومن جانبه، أكد رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك قدرة الدولة بما لديها من إمكانات لمواجهة أي طارئ مشددا على جاهزية القطاعات الأمنية المختلفة والأجهزة المعنية للتعامل مع آثار الأمطار التي شهدتها البلاد، مشددا على أن الجهات المعنية جاهزة لأي ظروف طارئة تتعلق بسوء الأحوال الجوية وأي تقصير من أي الجهات سيواجه بكل حزم وشدة.

واعتبر الشيخ جابر المبارك أن قرار تعطيل الوزارات والجهات الحكومية والمدارس اليوم جاء لمنح رجال الأمن والجهات المختصة المجال للتعامل مع آثار سوء الأحوال الجوية لاسيما ان البلاد تمر بموجة هطول أمطار غزيرة وصل منسوبها إلى 57 مليمترا لافتا إلى احتمال استمرار هطول الامطار على مدار اليومين القادمين.

وبدورها أعلنت وزارة التربية استئناف الدراسة غدا الأربعاء بعد التأكد من جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة، حيث ستستأنف الدراسة غدا في جميع المناطق التعليمية بمختلف المراحل الدراسية.

وعلى حذوها أكدت جامعة الكويت جاهزية مبانيها ومرافقها لاستقبال الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين في حال جاهزية الطرق المؤدية للحرم الجامعي والطرق المحيطة.

إلى ذلك تعمل الجهات الحكومية على معالجة آثار الامطار الغزيرة التي هطلت على البلاد والتي شارك في جانب منها الجيش الكويتي والحرس الوطني، إلى جانب وزارة الداخلية والدفاع المدني والإدارة العامة للإطفاء وطوارئ الأشغال وبلدية الكويت ووزارة الكهرباء والماء، والطوارئ الطبية.

حيث أكد الجيش الكويتي جاهزية وتفعيل قوة الواجب المخصصة لإسناد ودعم الجهات الحكومية اليوم الثلاثاء لمعالجة الاثار التي خلفتها تغيرات الاحوال الجوية، وأعلنت مديرية التوجيه المعنوي في الجيش الكويتي رفع حالة الاستعداد للوحدات المكلفة بالواجب في مثل هذه الظروف وعلى مدار الساعة اضافة الى فتح قنوات اتصال مباشرة مع جميع الجهات المعنية في الدولة.

كما أعلن الحرس الوطني مشاركته مع أجهزة الدولة في معالجة آثار الأمطار وتجمعات المياه في شوارع ومناطق ومحافظات البلاد بالتنسيق مع الإدارة العامة للإطفاء بتوجيه فرق من الحرس الوطني للتعامل مع تجمعات المياه على الدائري الخامس ومنطقة الرقعي الى جانب إزالة الكثير من الأشجار التي تعرقل الحركة على الطرقات.

وبدورها نفت وزارة الصحة حصول أي إصابات أو حالات وفاة نتيجة الأحوال الجوية وهطول الأمطار التي شهدتها البلاد، مشيرة إلى استقبال 205 حالة طارئة منهم 157 حالة ربو وقلب وتم التعامل معهم والاطمئنان عليهم وعلى صحتهم مشيرا إلى ان أغلبية الحالات المرضية كانت منزلية، كما تم توفير 74 مركز اسعاف ورفع حالة استعدادها لأي بلاغ يرد اليها

ومن جانبها بينت وزارة الشؤون الاجتماعية ان جميع نزلاء دور الرعاية داخل وخارج مجمع الرعاية الاجتماعية بخير ولم يتأثروا بسوء الاحوال الجوية التي تعرضت لها البلاد.

وعلى صعيد المحاسبة، أوقفت وزارة الأشغال العامة اليوم الثلاثاء قرارا بوقف الوكيل المساعد لشؤون هندسة الصيانة محمد بن نخي والوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية عبدالمحسن العنزي عن العمل لمدة شهرين بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة، كما أعلن وزير الأشغال حسام الرومي أن المسؤولية تطال كافة القياديين سواء الحالين أو السابقين ومن أحيلوا للتقاعد ومقاولي الشركات، مشيرا إلى عدم التجديد لوكيلة وزارة الاشغال العامة عواطف الغنيم وسيتم احالتها الى التقاعد.

ومن جانبه، أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس مجلس الخدمة المدنية بالإنابة أنس الصالح قرارا بإحالة المدير العام للهيئة العامة للطرق والنقل البري الكويتية أحمد الحصان الى التقاعد اعتبارا من اليوم الثلاثاء.

FACEBOOK
TWITTER
Whatsapp

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*