مرزوق الغانم يحوّل مجلس الأمة إلى ساحة سجالات يومية مملة دون أي انجاز يذكر

كشف السجال الحالي بين رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم والنائب شعيب المويزري حول الشكاوى المنظور فيها بالبرلمان الدولي عن تحول مجلس الأمة إلى ساحة سجالات بين النواب منذ تشكيله في نهاية 2016.
وبحسب تقرير نشرته جريدة القبس اليوم الاثنين فإن المؤسسة الدستورية الأولى المسؤولة عن الرقابة والتشريع شهدت 86 مساجلة خلال 56 جلسة بالإضافة إلى ما تشهده أروقة المجلس ومنصة الإعلام من سجالات هامشية ومملة بمعدل مساجلة تقريبا لكل جلسة، على حساب إنجاز ومناقشة تقارير اللجان وإقرار القوانين.
وبينت القبس أن نواب الدائرة الثالثة تصدروا قائمة الاعضاء الاكثر مشاركة في سجالات جلسات المجلس بواقع 75 سجالا نيابيا من أصل 86، وتلتها الدائرة الثانية بـ 38 سجالا، وحصلت على المرتبة الثالثة الدائرة الرابعة بمعدل 26 سجالا.
أما الدائرة الاولى فحلت في المرتبة الرابعة بواقع 20 مشاركة في السجالات، بينما كانت اكثر الدوائر هدوء وبعدا عن السجالات الدائرة الخامسة بـ17 سجالا.
وعلى صعيد النواب فقد تصدر النائب سعدون حماد قائمة النواب الأكثر سجالا بمشاركته في 17 سجال ومشادة نيابية، تليه النائبة صفاء الهاشم في المرتبة الثانية بـ 14 سجالا، وجاء وليد الطبطبائي بالمرتبة الثالثة بمعدل 13 سجالا نيابيا، ثم حمدان العازمي بمعدل 10 سجالات، ونايف المرداس بـ 3 سجالات ثم الحميدي السبيعي وفيصل الكندري بسجالين.
يذكر أن اللائحة الداخلية لمجلس الأمة تحدد في المواد 75 – 91 شروط وضوابط حديث النواب داخل قاعة عبدالله السالم وإدارة الجلسات وتعطي أيضا رئيس المجلس مطلق الصلاحية في التدخل في عدد من الحالات وتخوله الرجوع للمجلس لأخذ قرار بحق أي نقاش.

قم بكتابة أول تعليق

أرسل تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*